1
هل يفعلها سامي الجميل؟
2
٢٥ عاماً على إقرار قانون العفو في لبنان: نواة نفاياتنا
3
أنتم المؤامرة وأنتم الإهانة: #طلعت_ريحتكم
4
مجزرة بحمدون تُطارد ميشال بو رجيلي إلى القطب الشمالي
5
عن سعدي حمره، الرجل الذي لم يعرف الظلام
6
في اليوم الأول للخلافة
7
حوار حول الحرب الأهلية اللبنانية وما بعدها
8
رحاب كنعان التي فقدت ابنتها في “صبرا وشاتيلا” وعثرت عليها بعد ٢٢ عاماً
9
عن حربنا الأهلية وقانون العفو: الميليشيات صارت في كل مكان
10
سأحرق مقر المخابرات لأنزل السوق سعيداً

هل يفعلها سامي الجميل؟

في مقابلة تلفزيونية، قطع النائب سامي الجميل بأن حزبه ”الكتائب“ لبناني وليس مسيحياً. بعيداً عن الشعارات، يقف الحزب على مفترق طرق. للمرة الأولى منذ انطلاق الحرب الأهلية قبل 41 عاماً، يستقطب ”الكتائب“ شباباً مسلماً. وهذه نقطة تحول قد لا تقتصر فقط على ”الكتائب“، بل قد تتعداه لتنعكس على السياسة اللبنانية التي تشهد جموداً منذ عقود.[…]

اقرأ المزيد

٢٥ عاماً على إقرار قانون العفو في لبنان: نواة نفاياتنا

في ذكرى رُبع قرن على ذلك اليوم المشؤوم، تتكرر الرسالة ذاتها. أنتم، مواطنين وحقاً عاماً، نكرة. حقوقكم وصحتكم وأموالكم العامة مُستباحة، ومستقبلكم مرهون للقوى الإقليمية مقابل ريع مالي ضخم. أنتم لا شيء. أما هم، المولودون مجدداً من رحم قانون العفو، هم كل شيء.

اقرأ المزيد

في اليوم الأول للخلافة

  في اليوم الأول للخلافة، كل شيء تبدل.     فتحت الشباك عند بزوغ الفجر، فرأيت الحمام الزاجل، وكأنه يحمل الرسائل إلى أولي الأمر. خرجت إلى الشارع حيث شعرت بلفحة الأمان، وتلفت يمنة ويسرى على الشارع الرئيسي لسنجق ابن تيمية (فردان الكافرة وجوارها سابقاً)، وإذ بالباعة والمتسوقين يتجولون بأمان، الرجال وحدهم، أو النساء مع محارمها،[…]

اقرأ المزيد

حوار حول الحرب الأهلية اللبنانية وما بعدها

في سياق الحملة على الرئيس التنفيذي لـ”القوات اللبنانية” سمير جعجع، وقع حوار قصير بيني وبين الصديق هشام بو ناصيف، قررنا أن نوسع نطاقه بمقال له نشره في موقع ليبانون تايم، وهذه ثاني حلقات النقاش: Facebook Comments

اقرأ المزيد

رحاب كنعان التي فقدت ابنتها في “صبرا وشاتيلا” وعثرت عليها بعد ٢٢ عاماً

بمحض الصدفة، اكتشفت اليوم قصة الشاعرة الفلسطينية رحاب كنعان الملقبة بخنساء فلسطين. الرواية موجودة بنسخ عديدة، وتستحق الدراسة والتمحيص للتأكد من المعلومات المنشورة، ولكن هذا ملخص عنها: رحاب فقدت ٥٤ فرداً من عائلتها (آل حمزة) في مذبحتي تل الزعتر وصبرا وشاتيلا. في المجزرة الأخيرة، قضى والداها وثمانية من أشقائها وطفلها ماهر. كانت تعيش مع زوجها[…]

اقرأ المزيد

عن حربنا الأهلية وقانون العفو: الميليشيات صارت في كل مكان

“أنا شخصياً، بإسم الدروز، أتحمل مسؤولية المجازر التي حصلت بحق بقية الطوائف، والمسيحيين خاصة. ولذلك أطالب بمحاكمتي والآخرين، وما من زعيم في لبنان اليوم يستطيع أن يقول إنه بريء من دم الأبرياء، إلا واحداً هو زعيم ماروني وطني اسمه ريمون ادة. أما كل الزعماء الآخرين هم بشكل أم بآخر مجرمون بحق الأبرياء. لذلك إذا كان لا بد من الوصول إلى حل سياسي عادل في لبنان، لا بد من محاكمة الجميع والاقتصاص من الجميع، وإلا نبقى في دوامة الحروب الأهلية اللامتناهية”.

(more…)

Facebook Comments

قانون العفو أسس لدخول الميليشيات الى جميع مناحي الحياة

سأحرق مقر المخابرات لأنزل السوق سعيداً

“أتخيل نفسي أحياناً متجولاً في الحارات القديمة لمدينة حماة، الأضواء خافتة، أسمع أصوات نواعير العاصي. كنت أعتقد بأن أصوات النواعير (الآرامية) مزعجة، لكنني اليوم أشتاق اليها وأراها جميلة”. كان محمد صافي (٢٤ عاماً) طالب هندسة مدنية سنة أولى عندما اندلعت الثورة، و”تبدلت حياتي بشكل كامل من دراستي لمنزلي ومهنتي، حتى انسانيتي ماتت من الأهوال التي[…]

اقرأ المزيد

Copyright © 2013.