رسالة إلى يوسف

لندن مدينة تصقل الواحد منّا مرات، كأنها غُسل نهر الغانج المقدس.

أتذكُر يوسف عندما اغتسلت فيها يوماً؟ ذات صبيحة أحد الأيام الباردة، اغتسلت ووهبت كل ما تملك من مال وحاجيات، حتى ثيابك، ابن مدينة جنين بات مجرداً من كل شيء حتى قميصه البرتقالي “البوذي”. صديقنا أعد كتاباً عن أممية اللاجئين الفلسطينيين في تنظيم “القاعدة”، عبد الله عزام و”أبو قتادة” وصالح سرية وأبو محمد المقدسي. جرّدت اسرائيل هؤلاء الفلسطينيين من أرضهم وهويتهم، وأكمل عليهم “أشقاءهم” العرب تشتيتاً وعنصرية وإهانة. ذهب هؤلاء في أمميتهم حد الطلاق مع البشرية والعالم في فضاء الخلافة والجهاد وتكفير كل شيء. أنت ذهبت إلى لندن، وعانقت العالم. حملت جوازاً بريطانياً وعُدت إلى الأردن متسلحاً بسفارة. أذكر قصتك جيداً، عندما اتهموك في الأردن بأنك مرافق ياسر عرفات. حشروك فلسطينياً فأخرجت لهم جوازاً بريطانياً ليروا حقيقتهم بلا وثيقة ومعها.

كيف يصير الواحد أممياً ويتظاهر ضد نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا في سبعينات وثمانينات القرن الماضي، مثلك، أو ينضم إلى “القاعدة” لتكفير العالم بأسره ومحاربة كل شيء إلا إسرائيل طبعاً؟ غريب هذا الأمر. هزُلت يا يوسف!

يصعب علي تخيل مضي عام كامل على رحيلك لكن هذه السنة مطوية، تطير ولا تمضي. اعتقدت لوهلة بأن ذلك الشعر الأبيض الطويل والقميص البرتقالي أبديان. إيماءات يديك وهزات رأسك ما زالا يرسمان البسمة على وجهي. لكن عن ماذا نتحدث في لقاءاتنا؟ عن سوء واقعنا، وقد ازداد سوءاً؟ عن علمانية وماركسية باتا خيالاً علمياً كزمن الديناصورات؟

“ابقى جائعاً، وكُن مغفلاً”. شعارك المفضل الذي ردده ستيف جوبز في جامعة ستانفورد. في حالة اللاشيء، حالة العدم، يُجدد الواحد منّا اكتشاف نفسه. سيدارتا فعلها، فقأ فقاعته وخرج حرّاً، رأى المرضى واكتشف العذاب في الأرض ليُمهد لسلاسة الانتقال لدنيا أخرى أو حياة أخرى. فعلتها أنت أيضاً، وانتقلت. أتخيلك وأنا جالس هنا في بيروت، في حياتك الجديدة. أتكون سويدياً اليوم بعدما حُرمت من جواز السفر والوطن في الحياة السابقة؟ هل بدأت في جنين من جديد؟

جل ما أتمنى لك أن تكون بعيداً عن أوطاننا في أزمنتها الرديئة.

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

Copyright © 2013.