في اليوم الأول للخلافة

 

في اليوم الأول للخلافة، كل شيء تبدل.

 

 

فتحت الشباك عند بزوغ الفجر، فرأيت الحمام الزاجل، وكأنه يحمل الرسائل إلى أولي الأمر. خرجت إلى الشارع حيث شعرت بلفحة الأمان، وتلفت يمنة ويسرى على الشارع الرئيسي لسنجق ابن تيمية (فردان الكافرة وجوارها سابقاً)، وإذ بالباعة والمتسوقين يتجولون بأمان، الرجال وحدهم، أو النساء مع محارمها، وكأن لسان حالنا جميعاً “الحمد لله على نعمة الخلافة”. فجأة، لمحت سافرة تتجول وحدها على الجانب الآخر من الشارع، أرمقتها بنظرة سريعة وغاضبة، وإذ بها تُخفي وجهها سريعاً وتسارعت خطواتها حتى تلاشى أثرها بحمد الله. في اليوم الأول للخلافة، حتى عملية الهضم صارت متسيرة، كرشي بات أكثر فاعلية. تحية للخليفة البغدادي ولأميره الأردني على أمل أن تصلهم حمامتي قريباً.

 

(ملاحظة: هذا البوست مزحة وليس مشمولاً بقوانين مكافحة الإرهاب، فاقتضى التوضيح)

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

Copyright © 2013.